اكتشاف حفريات لديناصورات ضخمة آكلة للحوم في مصر

حفريات لديناصورات ضخمة (أرشيف)

عثر فريق بحثي مصري على حفريات تعود لأحد الديناصورات الضخمة آكلة اللحوم، التي عاشت في مصر قبل أكثر من 98 مليون سنة.
 
والديناصورات آكلة اللحوم، نشأت قبل 234 مليون سنة خلال العصر الترياسي، وتشعّبت إلى عائلات عدة. ووفقا لنتائج الدراسة التي نشرت الأربعاء، في مجلة "Royal Society Open Science"، في إحدى الرحلات الحقلية المشتركة بين مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية وباحثين من وزارة البيئة المصرية في الواحات البحرية، عثر الفريق على حفرية لفقرة مغطاة برواسب صلبة من الحديد والرمل.وأجرى الفريق دراسات تشريحية مفصلة على الحفرية المكتشفة استغرقت سنوات عدة، وبعد إزالة الرواسب وترميمها تبين أنها تمثل الفقرة العنقية العاشرة من رقبة ديناصور ضخم آكل للحوم.
ديناصورات "هابيل"وكانت ديناصورات "هابيل" تجوب القارات الجنوبية القديمة (جندوانا) وأوروبا، لذا قام الفريق البحثي بمقارنة تلك الفقرة المكتشفة في الواحات البحرية مع مثيلاتها من مختلف القارات، وأظهرت نتائج شجرة الأنساب وجود قرابة وثيقة بين ديناصور "هابيل المصري" وبين أقرانه من ديناصورات أميركا الجنوبية، أقرب حتى من ديناصورات مدغشقر وأوروبا، مما يدعم نظرية انفصال مدغشقر عن أفريقيا قبل انفصال أميركا الجنوبية عنها.وتتميز الديناصورات المنتمية إلى عائلة "هابيل" بشكلها المرعب وجمجمتها المخيفة والكبيرة، وتخرج من فكها أسناناً حادة أشبه بأنصال السكاكين، بينما تُظهر قدماها الخلفيتان كتلةً عضليةً ضخمة تساعدها في الهجوم والافتراس، ورغم قصر طرفيها الأماميين لدرجة الضمور، إلا أنها كانت من بين الأشرس على الإطلاق.
ديناصورات نباتيةوفي عام 2018، كان المصريون على موعد مع الإعلان عن اكتشاف جديد من الواحات الداخلة بالصحراء الغربية المصرية، عُرف باسم "منصوراصورس"، نسبةً إلى جامعة المنصورة المصرية التي ينتمي إليها الفريق البحثي الذي اكتشفه الأستاذ المساعد في قسم الجيولوجيا بجامعة المنصورة آنذاك، وقائد فريق البحث هشام سلام، والذي قال إن "هذا الديناصور من الديناصورات النباتية، وهو الأول من نوعه في أفريقيا الذي يوثق آخر 30 مليون سنة من العصر الطباشيري، الذي امتد في الفترة منذ 135 إلى 65 مليون سنة، وبالرغم من ذلك توثق هذه الاكتشافات لغلبة أعداد الديناصورات المفترسة في مقابل الديناصورات النباتية (العاشبة) في الواحات البحرية".وعلى الرغم من أنه لطالما عُرِفت الواحات البحرية بغناها بالمحتوى الحفري، لما أنتجته من هياكل لأكثر الديناصورات شهرة في العالم، إلا أنه لم يتم تسجيل أي ديناصور ينتمي لعائلة ديناصورات "هابيل" من الواحات البحرية من قبل، "ولذلك فإن الدراسة الجديدة تكشف أسراراً مهمة عن الحياة السحيقة في المنطقة بتسجيلها لديناصور مفترس متوسط الحجم (يقدر طوله بنحو 6 أمتار) بين بقية عائلته، والأوسط حجماً بين أبناء عشيرته من ديناصورات الواحات البحرية" يوضح سالم.
الكلمات الدالة
اكتشاف حفريات لديناصورات ضخمة آكلة للحوم في مصر
(last modified 09/06/2022 06:15:00 ص )
by