المادة المستحيلة ...أقوى من الفولاذ وأخف من البلاستيك!

مادة جديدة أقوى بمرتين من الفولاذ ولكنها خفيفة كالبلاستيك ما كان يعتقد بأنه مستحيل أصبح واقعا بفضل طفرة جديدة
 
ويقول مايكل سترانو، كبير مؤلفي الدراسة: "لا نفكر عادةً في البلاستيك على أنه شيء يمكنك استخدامه لدعم مبنى، ولكن باستخدام هذه المواد يمكنك تمكين أشياء جديدة". "حيث لها خصائص غير عادية للغاية. ونحن متحمسون جدًا لذلك."
مع اكتشاف العلماء لهذه المادة القادرة على تحمل قوة تصل إلى ستة أضعاف قوة الزجاج المضاد للرصاص تغيرات ستطرأ على عالم الصناعة من السيارات والهواتف الى بناء المراكز الرسمية والأمنية فالطرقات والجسور.
 
فبحسب علماء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هذه المادة قابلة للتصنيع بسهولة وبكميات كبيرة فجميع المواد البلاستيكية تتكون من مونومرات وتضاف الى السلاسل جزيئات جديدة لتنميتها وصولا الى مادة بالغة القوة تستخدم في طلاء أشياء كثيرة مما يجعلها مقاومة للتلف لأنها تمنع تسرب الماء أو الغازات تمامًا.