انفجار صقلية.. انتشال أربع جثث جديدة من تحت الأنقاض

لا حصيلة نهائية للانفجار الذي وقع في جنوب جزيرة صقلية الإيطالية، حيث لا تزال تعمل فرق الانقاذ، وسط ترجيح بأن يكون السبب تسرّب غاز.

عثر عناصر الإنقاذ على أربع جثث جديدة تحت أنقاض مبان عدة منهارة أو متضررة جراء انفجار مساء السبت، قد يكون ناجما عن تسرب غاز، ليرتفع بذلك عدد القتلى رسمياً إلى سبعة، وفق ما أعلن الدفاع المدني الاثنين.

وأضافت وحدة الدفاع المدني الإقليمية على موقع فيسبوك، أن "البحث مستمر" للعثور على شخصين آخرين مفقودين بعد الانفجار، الذي دمر مساء السبت أربعة أبنية سكنية في مدينة رافانوسا، في جنوب جزيرة صقلية الإيطالية.

وعُثر على الجثث الاربع فجر الاثنين. وذكر تعليق مرفق بصورة تظهر عناصر الإنقاذ يقفون بين أنقاض المباني نشرت في تغريدة لوحدة الدفاع المدني الإقليمي "بداية مؤلمة ليوم جديد من البحث".

وعثرت كلاب مدربة على امرأتين على قيد الحياة وسط الأنقاض في وقت مبكر من يوم الأحد، لكن عناصر الإنقاذ لم يعثروا على أحياء منذ ذلك الحين.

أدى الانفجار إلى تدمير أربعة مبان، يتكون أحدها من أربعة طوابق، في منطقة سكنية في وسط مدينة رافانوسا البالغ عدد سكانها 11 ألف نسمة، بحسب الدفاع المدني.

وأظهرت لقطات بثّتها القنوات التلفزيونية كومة ضخمة من الأنقاض وعوارض خشبا على الأرض وركام مبان، ما يُصعّب عملية البحث.

وفتح تحقيق لمعرفة أسباب الانفجار الذي وقع مساء السبت (19,30 ت غ). وقالت السلطات إن انفجار غاز قد يكون تسبب بالكارثة.

وقالت شركة توزيع الغاز الطبيعي "ايتالغاز" في بيان إنها لم تتبلغ بتسرب غاز خلال الأسبوع الذي سبق الكارثة.

كذلك، لم تجر أعمال في المنطقة المتضررة وخضعت شبكة الامداد بالمدينة لعمليات تفتيش كاملة في العامين 2021 و 2020، بحسب الشركة.

وقال أحد السكان، كالوجيرو بونانو، لوسائل إعلام إيطالية "أخبرني الجيران بوجود رائحة غاز".

وأضاف "سمعت دويا قويا كأن قنبلة انفجرت أو اصطدمت طائرة بالمنزل".

وتابع الرجل الذي فر مع زوجته وأطفالهما الثلاثة "ثم تحطم زجاج النوافذ. نزلنا على الفور إلى الشارع، واندلعت النيران في كل مكان وانتشر الركام" مضيفا "بقاؤنا على قيد الحياة معجزة".

الكلمات الدالة