"بسبوس عاشق بسة" لكن "بوسة ما بسنا"!

خمسون سنة بين "بسبوس عاشق بسّة" للشابة زيزو الاحمر و"قوم طفي اللّمبة، قوم رقصني سـامبا. يا حبيبي بدي منك بوسة تفقع متل البومبا" لـ جاكلين واللائحة تطول
فأغنيات اليوم ليست طارئة على المشهد الفني أو حالة استثنائية والتاريخ اللبناني حافل بأغنيات انقسم الرأي العام حول كلماتها البعض أزعجته ووضعها في خانة الانحدار والبعض الاخر يرددها من دون ملل.
وفي عودة الى حقبة الستينات والسبعينات غنت فريال كريم "قرقورك يا بديعة قرقط كل الزريعة"كما غنت الراحلة صباح : "بوسة ما بسنا عقلن طار، كيف لو بسنا شو كان صار؟" بالطبع لم تؤثر هذه الاغنيات على تاريخ المطربين الفني بل تلقفها جمهورهم بعفوية فما يُصنفه البعض بالمستوى الفني "الهابط" اليوم قد يجذب الجمهور، ومن الطبيعي استحالة مقارنة " ترند " مع الأغاني الفنية العريقة من ناحية الكلمات والمعنى والرسالة لكن من المؤكد انّ تاريخ الاغنية اللبنانية حافل بكلمات "عفوية" فحسب!"
ولم تدخل فجأة الى مجتمعنا مع "بسبوس عاشق بسة".وإذا أردنا وضع حد للجدل حول عمر الاغاني الهابطة نغني مع جورجيت الصايغ "طير وفرقع يا بوشار، ما بيصير اكتر ما صار"...
الكلمات الدالة