بين التنبؤات وتوقعات الفلك.. 2022 سنة صادمة

كشفت البلغارية بابا فانغا عن توقعات جديدة لعام 2022 فتوقعت العرافة العمياء انتشار الجراد في العالم حيث ستواجه البشرية الفقر والجوع،وظهور فيروس جديد قاتل .
أما ميشال حايك توقع تغييرات كبيرة في الدول العربية أبرزها ثورة في عالم الاسكان في السعودية، الرياضة المصرية تتصدر الصحف العالمية ومصافحة بين بوتين أردوغان والأسد. بينما عنونت ماغي فرح سنة 2022 "سنة ثورية تحيي الأمل". في 2022 حسب توقعات فرح ستقع حوادث ثورية وستكون هناك تبديلات وتغييرات جذرية وستحمل حوادث مفاجئة واضطرابات وثورات وأوضاع مناخية صادمة كالحرائق والمشاكل البيئية .
بينما توقعت عالمة الفلك بسنت يوسف أن يتخلص العالم من فيروس كورونا وان يسود نوع من السلام في العالم حتى في الدول التي تعاني من الحروب ستكون أخف شدة هذا العام
توقعت عالمة الفلك كارمن شماس أن تكون 2022 "سنة صعبة" بحيث تستجرّ تأثيرات العام 2021. فتقول لا توجد حلول، التردي الاقتصادي مستمر وربما يحصل تراجع أكبر، لأن الوباء لم ينته، وإليه ستحصل أشياء جديدة ستهزّ الإنسان.
بينما التوقعات الأكثر مفاجاة كانت لـمايك فغالي الذي توقع نشوب حرب لبنانية إقليمية، بدء زوال الكيان الاسرائيلي ومحاولة اغتيال الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما. التوقعات والتنبؤات بالنسبة لكثيرين هي وسيلة للتسلية والترفيه ليلة رأس السنة. فهل أنت من الذين يُصدقون قدرة بعض الأشخاص على توقع المستقبل؟
بين التنبؤات وتوقعات الفلك.. 2022 سنة صادمة
(last modified 31/12/2021 02:00:00 م )
by