حيّة في جنازتها!

خلال جنازتها ظهرت إمرأة ميتة تدعى مارينا سميث وهي تتحدث إلى المعزين مما اذهل الحضور.
سميث البالغة من العمر 87 عاماً ظهرت على الشاشة أمام المعزين بعد حرق جثمانها بمنطقة نوتنغهام في بريطانيا من خلال تقنية "الهولوغرام" التي تعتمد على خاصية الذكاء الاصطناعي.
الفكرة تعتمد على تصوير مقطع فيديو وهو يجيب على عدد من الأسئلة وذلك قبل وفاته ليتم عرضه لاحقاً كما لو أنه يتحدث مع الناس.
الكلمات الدالة
حيّة في جنازتها!
(last modified 20/08/2022 06:00:00 ص )
by