سباق بين زيارة دول العالم وفقدان البصر!

يحرص أبوان كنديان على اصطحاب أبنائهم الأربعة إلى مختلف دول العالم، لأجل السياحة والاستكشاف، وسط مخاوف من أن يفقد ثلاثة منهم البصر جراء إصابتهم بمرض نادر وخطير في العيون.
 
وبحسب "سي إن إن"، فإن الأبوين، إيديث ليماي، وسباستيان بيتيليي، يخوضان سباقا مع الزمن، حتى يتمكن الأبناء الثلاثة مع أختهم، من رؤية أماكن كثيرة في العالم، ما داموا قادرين على الإبصار حتى الآن.

تفاقم الاضطراب الصحي

ويؤدي المرض الجيني المعروف بالتهاب الشبكية الصباغي إلى تراجع أو فقدان البصر مع مرور الوقت، فيما لا يوجد علاج ناجح خاص به حتى الآن.
واكتشف الزوجان المرتبطان منذ 12 عاما، في لحظات صادمة، أن ثلاثة من الأبناء، يعانون من الأعراض نفسها، ويتعلق الأمر بالإبنة ميا التي تبلغ 11 سنة، والأخوين ليو ولورنت.
وتقر الأم بحال من العجز إزاء مرض الأبناء، قائلة إن الاضطراب الصحي يتفاقم مع مرور الوقت، وليس ثمة علاج في الوقت الحالي لأجل القضاء على المرض بشكل كامل أو حتى كبح تفاقمه.
وتقول الأم بمرارة: "لا يعرف الأطباء في الوقت الحالي، وتيرة تراجع البصر لدى الأبناء، لكن المتوقع والمحتمل جدا هو أن يفقدوا البصر بشكل كامل في أواسط العمر".
وحتى الآن، زارت الأسرة كثبان الرمال في ناميبيا، ورأت الفيلة في بوتسوانا، وركبت المناطيد في كبادوكيا بتركيا، كما ذهبت إلى مغارات زنجبار في تنزانيا، إلى جانب زيارة أخرى إلى زاميبيا.
الكلمات الدالة
سباق بين زيارة دول العالم وفقدان البصر!
(last modified 13/09/2022 07:50:00 ص )
by