سيارات كهربائية في البتراء تحل محل الحيوانات في نقل السياح!

سيارة كهربائية تنقل سياحا في البتراء (أ ف ب)

هي وسيلة نقل تساعد أصحاب الاحتياجات الخاصة وتحدّ من انتقادات المدافعين عن حقوق الحيوانات، إنها السيارة الكهربائية التي حلّت بديلاً من عربات تجرّها حيوانات لنقل السياح في مدينة البتراء الأثرية في الأردن.

وقال المُقعد النمساوي رودي (43 عاما)، الذي يهمّ بمساعدة بسيطة بركوب واحدة من العشر سيارات كهربائية، بفرح: "السيارة الكهربائية رائعة، فقد وفّرت فرصة لأشخاص على كرسي متحرك لزيارة هذا المكان الرائع"، مؤكّداً أنه سعيد جداً بهذه الفرصة.

صديق البيئة

وبدأت السلطات في المدينة الوردية الشهيرة (230 كلم جنوب عمان) اخيرا استبدال حيوانات عاملة في نقل السياح بسيارات كهربائية صديقة للبيئة يقودها أصحاب تلك الحيوانات. وتنقل تلك السيارات ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين مجانا، بينما يدفع راكبها الأجنبي 25 دينارا (35 دولارا) والأردني 15 دينارا (نحو 21 دولارا) للرحلة داخل الموقع الأثري. وأوضح رئيس سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي سليمان الفرجات أن "السيارات العشر هي البداية وبديل عن 12 عربة تجرّها خيول".

لا دخان

وتقطع هذه العربات مسافة تقارب 1,8 كيلومتر نزولا من مركز الزوار حيث يتجمع السياح الى داخل المدينة الأثرية المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو منذ عام 1985. وتقول الستينية آنجي التي جاءت من ولاية ميشيغن الأميركية لزيارة البتراء، "السيارة الكهربائية سهّلت الأمر علي وعلى زوجي". وتتسع السيارة الواحدة لخمسة ركاب، بدلا من اثنين في العربة التي يجرها خيل، بالإضافة الى السائق. وتشحن السيارة الشبيهة بسيارات ملاعب الغولف، بالكهرباء لساعات قبل أن تصبح جاهزة لتعمل يوما كاملا. ولا تلوث ولا دخان.

الجمعية

وتأخذ الجمعية 75% من دخل السيارات، بينما تأخذ سلطة إقليم البتراء 25% منه، يقول الفرجات إنها ستستخدم "لتأسيس صندوق للاستدامة وتوفير فرص عمل أخرى". ويقول رئيس جمعية أصحاب الخيول محمد العمارات من جهته "لدينا 353 منتسبا للجمعية يمثلون 2100 عائلة، ما يعني أن نحو 11500 شخص مستفيدون بشكل مباشر وغير مباشر من الجمعية". ويشير الى أن مصدر الدخل الرئيسي لهؤلاء هو نقل السياح من مركز الزوّار قرب الفنادق الى داخل مدينة البتراء الأثرية والعودة منها.

سوء استخدام

في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، احتفلت البتراء بالزائر الرقم مليون لها في عام واحد. وانخفض عدد زوارها عام 2020 الى 252728 مع فرض قيود لاحتواء أزمة كوفيد-19. ورحبّت منظمات مدافعة عن حقوق الحيوانات بخطوة استعمال السيارات بعد أن كانت انتقدت مرارا القسوة مع الحيوانات والمبالغة في استغلالها. ويقول الفرجات إن وجود السيارات "يقلّل من نسبة سوء استخدام بعض الحيوانات.
الكلمات الدالة