طقوس ختان جماعية تنتهي بمصرع 30 مراهقا

(طقوس ختان الذكور التقليدية في جنوب أفريقيا تحصد ضحايا باستمرار)

أدى طقس ختان جماعي إلى مصرع 30 مراهقا وإصابة أكثر من 80 آخرين، بمحافظة إيسترن كيب بجنوب أفريقيا، بحسب وسائل إعلام محلية.

ذكرت تقارير صحافية أن المستشفيات استقبلت 80 إصابة بعد طقوس الختان التقليدية التي تجريها القبائل في الأرياف والمدن المختلفة بالمحافظة خلال الموسم الصيفي الذي ينتهي في يناير/كانون الثاني.
وكانت أعداد الوفيات نتيجة طقوس الختان قد بلغت 26 حالة خلال اليومين الماضيين قبل ارتفاعها إلى 30.
وتشير الدلائل إلى أن معظم هذه الوفيات سُجلت في طقوس تقيمها مراكز غير قانونية، في حين تشعر حكومة المقاطعة بقلق شديد إزاء هذه الحوادث.

الختان القاتل

تقول جدة أحد الضحايا في التقرير إنها "خسارة مؤلمة، يقولون لنا سنأخذهم إلى الأدغال على قيد الحياة وسنعيدهم إلى المنزل كذلك".
ورغم المبادرات الحكومية التي نفذت خلال العامين الماضيين بهدف الحد من هذه الظاهرة، إلا أن هذا العام شهد ارتفاعا في أعداد الوفيات جراء الختان في محافظة إيسترن كيب.
وتمارس قبائل أفريقية طقوس ختان الذكور التقليدية في سن البلوغ بعد فترات تدريب بداخل الغابات تستمر بين أسبوعين إلى 4 أسابيع.
وتعتبر الوفيات بسبب ختام الذكور التقليدية في إيسترن كيب شائعة بصفة سنوية خلال الموسم الصيفي لمثل هذا النوع من العمليات غير القانونية، حيث يذهب المراهقون ضحايا لأسباب متفرقة منها الجفاف، أو الالتهابات الرئوية أو الجروح العميقة في العضو الذكري.
الكلمات الدالة