علماء الآثار في مصر: "هذا ظلم كبير"

أصوات المصريين ترتفع مجدداً وهذه المرة للمطالبة بخروج مساهماتهم الثقافية إلى العلن، مع مرور قرنين من الزمن على اكتشاف حجر رشيد ومئة عام على مقبرة الملك الطفل توت عنخ آمون.

مطالب تعكس رغبة المصريين باستعادة تراث بلدهم واسترجاع كنوز سرقت خلال فترة الإستعمار، أبرزها حجر رشيد، وهو حجر ثمين حفرت عليه كلمات باللغات اليونانية القديمة والمصرية والهيروغليفية. يعرض في المتحف البريطاني في لندن وبجواره كُتب "أخذها الجيش البريطاني من مصر عام 1808".

قطع تعرضها متاحف شهيرة حول العالم ويأمل علماء الآثار في مصر استرجاعها يوماً ما!
الكلمات الدالة
علماء الآثار في مصر: "هذا ظلم كبير"
(last modified 17/09/2022 08:00:00 ص )
by