عنف العصابات في سجون الإكوادور.. مقتل 12 سجينا

أحد السجون في الإكوادور (أ ف ب)

قُتل 20 شخصا على الأقل جراء أعمال شغب في سجن بجنوب الإكوادور، وفق ما أعلن المكتب الإعلامي لرئيس البلاد، في أحدث أعمال عنف دامية تشهدها سجون هذه الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية.

وفي التفاصيل، اندلعت المشاجرات عند الساعة 1,30 فجرًا (06,30 بتوقيت غرينيتش) في قسم الحراسة المشددة في سجن "إل توري" في كوينكا، وأعلنت السلطات أنها استعادت السيطرة على السجن.

أعمال شغب

وقال مكتب الرئيس غييرمو لاسو، إن الاشتباكات داخل السجن أسفرت عن "20 قتيلا نُقلوا إلى مركز الطب الشرعي في كوينكا".
وأوضح وزير الداخلية باتريسيو كاريو أنه تم حشد 800 من أفراد الشرطة والقوات المسلحة لإعادة فرض النظام في السجن، وأشار إلى أنه عُثر على "خمس جثث مشوّهة" وخمسة مصابين في حال خطرة، وأكد أن الزنزانات أُخليت الواحدة تلو الأخرى لمصادرة الأسلحة و"تطهير" السجن.
وفي وقت سابق، أكد كاريو أن العنف مرتبط بالعصابات، كاشفا أن "هناك منظمة تريد السيطرة المطلقة داخل المركز (لكن) بعض الخلايا تمردت".
وبذلت الإكوادور جهدا كبيرا في السنوات الأخيرة لاحتواء عنف السجون المرتبط بالعصابات الذي بلغت حصيلته 320 قتيلا عام 2021.
وتضم الإكوادور 65 سجنا بطاقة استيعابية لنحو 30 ألف نزيل، لكنها تعاني الاكتظاظ إذ إنها تستقبل 39 ألف سجين بينهم 15 ألفًا بدون إدانة.
الكلمات الدالة
عنف العصابات في سجون الإكوادور.. مقتل 12 سجينا
(last modified 04/04/2022 09:50:00 ص )
by