غضب في فرنسا بعد السماح بصيد طيور القبرة

سمحت الحكومة الفرنسية مجددا باعتماد الأشكال التقليدية لصيد طيور القبرة بالاستعانة بأقفاص وشباك، في مقاطعات عدة في جنوب غربي البلاد، ما أثار سخط ناشطين بيئيين اعتبروا أن هذا النص ينتهك القوانين الأوروبية.
 
وأجازت مذكرة قانونية أولى عمليات الصيد هذه في المناطق المذكورة بين الأول من تشرين الأول/أكتوبر والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر. وجاء في نصها أن الإمساك بطيور القبرة "بالاستعانة بزوجي شباك أفقيين يشكل استغلالاً مناسباً لكميات صغيرة من الطيور".
 
ويبيح نص آخر الصيد باستخدام الأقفاص المفخخة "فقط في ظروف مراقبة بحزم شديد في مقاطعتي اللاند ولوت إيه غارون بين الأول من أكتوبر\ تشرين الاول والعشرين من نوفمبر\ تشرين الثاني ".
 
ونددت "لجنة حماية الطيور" في بيان بالقرار، قائلة إن "الحكومة اختارت تكرار فعلتها من خلال إعادة العمل بمذكرات تدرك عدم قانونيتها".
 
وتحظر مذكرة أوروبية صادرة عام 2009 تقنيات الإمساك على نطاق واسع بالطيور من دون تمييز بين أجناسها. وتنص المذكرة على إمكان وجود استثناءات "شرط أن تكون معللة بصورة محقة وفي حال عدم وجود حل مُرض آخر للإمساك ببعض هذه الطيور".
الكلمات الدالة
غضب في فرنسا بعد السماح بصيد طيور القبرة
(last modified 08/10/2022 07:36:00 ص )
by