غوغل تتحدّى الأزمات وسط صعود العملاق الصيني "تيك توك"

سجلت الشركة الأم لغوغل "ألفابت" الصيف المنصرم أضعف نمو في الإيرادات منذ عام 2019 في مؤشر قوي على الصعوبة المتزايدة التي تعترض عمالقة الإعلانات الرقمية في مواجهة التضخّم والمنافسة بالرغم من التحديثات التي أجرتها والتي تسمح فيها للمستخدمين التحكم في محتوى الإعلانات.
 
وفي التفاصيل، أعلنت المجموعة عن إيرادات بلغت 69,1 مليار دولار في الربع الثالث، بزيادة 6% على أساس سنوي وبلغ صافي أرباحها 14 مليار دولار، في نتيجة أقل بكثير من التوقعات. وإثر الإعلان عن النتائج، هوى سهم ألفابت بأكثر من 6% خلال التداول الإلكتروني بعد إغلاق بورصة نيويورك.

علامة سيئة

في الإطار، إعتبرت المحللة لدى "إنسايدر إنتلجنس" إفلين ميتشل أن تعثُّر غوغل علامة سيئة للإعلان الرقمي بشكل عام خاصة إذا استمرت ظروف الاقتصاد الكلي في التدهور. وعزت تراجع نسبة الأرباح إلى حد كبير إلى المنافسة من منصات البث التدفقي وخدمات مقاطع الفيديو القصيرة كتيك توك.
 
في المقابل، أقرّ نائب رئيس ألفابت ومدير المبيعات في الشبكة فيليب شيندلر أن بعض المعلنين انسحبوا من المنصة وفي مقدمهم المعلنين الماليين في ظل إقتطاع ميزانيات العلامات التجارية بسبب التضخم وارتفاع أسعار الفائدة، كما أنها تدفع ثمن المقارنة مع نتائجها عام 2021، حين كانت القيود الصحية المتصلة بالجائحة تعزز الأنشطة عبر الإنترنت إلى حد كبير.
 
إستعداد للعقد المقبل وسط الصعود المتزايد لتيك توك الذي حدّ من إنتشار ميتا وغيرها، قال رئيس مجموعة غوغل العملاقة، سوندار بيتشاي، أن الشركة مرت بفترات نمو إستثنائية وأكد سعي الشركة لتطوير نفسها إستعدادًا للعقد المقبل.
الكلمات الدالة
غوغل تتحدّى الأزمات وسط صعود العملاق الصيني "تيك توك"
(last modified 26/10/2022 12:50:00 م )
by