في الدومينيكان: استحداث غرف للمصابين بكورونا داخل الفنادق!

بهدف حماية قطاع السياحة في جمهورية الدومينيكان الذي دخل مرحلة التعافي بعد صدمة جائحة كورونا ، قامت الفنادق بتحويل جزء من مرافقها لزبائنها المُصابين بكوفيد-19.

وتُعدّ جمهورية الدومينيكان بشواطئها الخلابة ومجمّعاتها الفندقية، وجهة سياحية لملايين الأشخاص والسفن السياحية حول العالم وواحدة من الدول القليلة التي أبقت حدودها مفتوحة منذ بداية الجائحة.
وزار أكثر من خمسة ملايين سائح جمهورية الدومينيكان في العام 2021، أي أكثر بمرتين مقارنة ب 2020.
واستقبلت الوجهة السياحية 728 ألف سائح خلال شهر ديسمبر كانون الأول، وهو رقم تعتبره السلطات "قياسيًا".
وتنوي جمهورية الدومينيكان مواصلة سياستها هذه رغم ظهور المتحورة أوميكرون والطفرة الجديدة بالإصابات بكوفيد وقد وصلت حصيلة الإصابات منذ بداية الجائحة إلى 444,985.

أسعار زهيدة

وترفض السلطات والفنادق الحديث عن السياح المحجورين خوفًا من التأثير السلبي على القطاع. ومن المستحيل معرفة عدد السيّاح المحجورين في هذه المناطق، غير أن سلسلة فنادق كبيرة تقول إن الأسعار التي تُفرض "زهيدة".
ولا يبدو أن رئيس جمهورية الدومينيكان لويس أبي نادر ينوي تغيير رأيه فسبق له أن قال: "العودة إلى الوراء مستحيلة. نتّخذ كلّ الاجراءات لضمان أن يكون لدينا بلد بصحة آمنة".

انتقادات للإجراءات

غير أن الإجراءات التي تتّبعها الدولة تلقى انتقادات أيضًا، فقد انتقد رئيس كلية الطب في الدومينيكان سينين كابا الدولة لكونها "متساهلة".
ووافق مجلس الشيوخ على قرار يطلب من وزارة الصحة فرض إجراء اختبارات الكشف عن كوفيد-19 وطلب اثباتات عن التلقيح لكلّ الأشخاص الذين يعتزمون زيارة البلاد.
الكلمات الدالة