من دون كهرباء وهواتف .. طائفة خارج مسار الزمن!

هل تصدق إذا قلنا لك أنه في عصرنا هذا أناس يعيشون طوعاً من دون كهرباء ولا هواتف ولا حتى سيارات؟
بالفعل طائفة الآميش المسيحية المنتشرة في مقاطعات أميركية وكندية تعيش حياة منعزلة تماماً عن العالم الخارجي إذ يرفض الآميش كل مميزات الحياة العصرية والتكنولوجيا كما يتجنبون التصوير والإختلاط بالمجتمع الأميركي.
لا يقود الآميش السيارات بل عربات تجرها الخيول كما لا يستخدمون الكهرباء ولا يعتمدون على وسائل الإعلام الحديثة بل يتلقون الأخبار بشكل شفوي. نمط حياتهم البدائي مرتبط بمعتقدات دينية توارثتها الأجيال، إذ تعود جذور هذه الطائفة إلى القرن السابع عشر ومن أهم فضائل حياتهم الطاعة والبساطة والتواضع.
ملابسهم مميزة، إذ ترتدي النساء أزياءً ريفية قديمة أما الرجال فيطلقون لحاهم ويحلقون شواربهم ويرتدون قبعات من قش. وتتوقف العائلات عن إرسال اطفالها الى المدارس بعد الصف الثامن ليتوجه الأطفال الذكور إلى التجارة والزراعة أما الفتيات يصبحن ربات منازل.
يناهض الآميش الحروب والعنف ويسامحون كل من يسيء اليهم كما وأنهم لا يبلغون عن الجرائم أو التجاوزات التي تحدث لديهم نظراً لإعتمادهم نظاماً اجتماعياً داخلياً خاص بهم.
الكلمات الدالة
من دون كهرباء وهواتف .. طائفة خارج مسار الزمن!
(last modified 24/01/2022 01:10:00 م )
by