ناسا تضرب موعداً جديداً لإطلاق صاروخها إلى القمر

حددت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الرابع عشر من تشرين الثاني/نوفمبر موعداً جديداً لمحاولة إطلاق صاروخها الضخم إلى القمر في إطار مهمة "أرتيميس 1".
 
وأجرت ناسا محاولتي إطلاق لهذا الصاروخ، في نهاية آب/أغسطس ثم في بداية أيلول/سبتمبر، لكنها اضطرت إلى إلغائهما في اللحظات الأخيرة بسبب مشكلات فنية.
وأُعيد في نهاية أيلول/سبتمبر "اس ال اس"، وهو أقوى صاروخ صنعته ناسا على الإطلاق، إلى مبنى التجميع في مركز كينيدي الفضائي من أجل حمايته من الإعصار "إيان" الذي دمر أجزاءً من فلوريدا.
وأوضحت ناسا أنّ نافذة إطلاق الصاروخ الجديدة التي تمتد على 69 دقيقة ستفتح ليل 13 إلى 14 تشرين الثاني/نوفمبر عند الساعة 4,07 بتوقيت غرينتش.
وتم تحديد تاريخين احتياطيين هما 16 و19 تشرين الثاني/نوفمبر.
ولم يتم بعد إطلاق "اس ال اس" الذي بدأ تطويره منذ أكثر من عقد.
وسيتيح برنامج "أرتيميس" الرائد الجديد من وكالة ناسا، عودة البشر إلى القمر، ونقل أول امرأة وأول شخص من أصحاب البشرة الملونة إلى هناك.
وبعد مرور خمسين عاماً على المهمة الأخيرة لبرنامج أبولو، لن تنقل مهمة أرتيميس 1 أي رائد فضاء على متنها. وترمي المهمة هذه إلى التحقق من أن كبسولة أوريون الموجودة أعلى الصاروخ آمنة لنقل طواقم بشرية في المستقبل.
الكلمات الدالة
ناسا تضرب موعداً جديداً لإطلاق صاروخها إلى القمر
(last modified 13/10/2022 07:45:00 ص )
by