هل تجازف بحياة طفلك من أجل جنسيّة؟

البعض يُلقّبهم بمحظوظي العالم، يأتون إلى هذه الدنيا دون سابق إنذار، فتنهمر عليهم مزايا استثنائية لا يحصل عليها أطفال الأرض. أما البعض الآخر، فيرى أنهم مجرد وسيلة لتحقيق أحلام الآباء.
مواليد السماء، هم الأطفال الذين يبصرون النور في الرحلات الجوية، بعضهم يفاجئ والديه بقدومه مبكرًا. وفي حالات أخرى، تكون الولادة نتاج خطة مدبّرة يضعها الأبوين قبل أشهر ووسيلة لمنح جنسية معيّنة للطفل.
تهبط وتصعد الطائرات كل ثانية في كوكب الأرض، ولأن تلك الحالات ليست مستحيلة بالرغم من ندرتها، بحيث لا يُسمح للأمهات الحوامل السفر خلال الأشهر الأخيرة، وضعت شركات الطيران في العالم إطارًا قانونيًا خاصًا بها.
لكن هل ذلك يعني أن جميع أطفال السماء في العالم يُمنحون جنسية البلد الذي يولدون في أجوائه؟ أم أن ثمة بلاد تفرض قوانينها الخاصة في هذه الحالات؟
هل تجازف بحياة طفلك من أجل جنسيّة؟
(last modified 12/10/2022 06:00:00 م )
by