همسة في الحمام.. تقود مليارديراً أميركياً إلى السجن المؤبد!

الميلياردير روبرت دورست في خلال محاكمته (ارشيف)

أدت زلة لسان كبار رجال الأعمال في الولايات المتحدة الذي يدعى روبرت دورست، إلى الحكم عليه بالسجن المؤبد. فبعد دخوله إلى دورة مياه الرجال بعد أن فرغ من مقابلة إعلامية، همس لنفسه قائلًا: "ما الذي فعلته بحق الجحيم؟ قتلتهم جميعاً بالطبع".

هذه الجملة التي تفوه دورست بها لم يكن يقصد على الإطلاق أن تصل إلى أذن أي شخص آخر غيره، إلا أنه نسي أن سماعة الميكروفون التي تستخدم لسماع كلمات ضيوف المقابلة كانت لا تزال مثبتة في سترته.

زلة لسان؟
في التفاصيل، كان دورست قد أجرى مقابلة إعلامية لصالح المسلسل الوثائقي القصير الذي أذاعته شبكة "إتش بي أو" التلفزيونية الأميركية لعام 2015، وهو بعنوان "النحس: حياة وأموات روبرت دورست"، وكانت الكلمات التي تفوه بها مسموعة برغم تداخل أصوات المياه والورق، إذ قال لنفسه: "الآن أصبح الوقت مناسباً، إنهم توصلوا إليك يا لها من كارثة".
روبرت دورست هو وريث أسرة تعمل في مجال العقارات، وظلت الشبهات تحوم لعقود حوله، بسبب اتهامه بارتكابه سلسلة من عمليات القتل، ولكن بعد تبرئته لم يواجه أي إجراءات قانونية أخرى، إلى أن كلماته التي اعتقد أن أحداً لم يسمعها، ادت إلى دفعة جديدة من التحقيقات.

جرائم دورست
تم ربط دورست بشكلٍ عام بثلاث جرائم، الاولى في عام 1982 عندما اختفت زوجته كاثلين ماكورماك، في ولاية فيرمونت، دون أن تترك وراءها أي أثر، وجرى الإعتقاد بأنها توفيت رغم أن الشرطة لم تعثر على جثتها. وفي عام 2002 تم العثور على جثة سوزان برمان، الصديقة المقربة لدورست، مقتولة بمنزلها في كاليفورنيا، ليعثر بعد عامٍ على رفات موريس بلاك، وهو جار لدورست في تكساس في ذلك الوقت.
وفي وقتٍ سابق تم إصدار قرار بحق دورست بالسجن مدى الحياة من دون إمكانية العفو عنه، بعد إدانته بقتل صديقة له منذ 20 عاماً، لكن سرعان ما تم اتهامه بعد ذلك بقتل زوجته وذلك بعد مرور 40 عاماً على اختفائها.
في الجرائم الثلاث، كانت أصابع الإشتباه تشير إلى روبرت، الا انه لم تتم إدانته واستطاع الفرار مراراً من المحقيقين، الى أن اعترف دورست بقتل جاره بلاك وفصل أجزاء جسمه. ووفقاً للادعاء كان ينوي الجاني سرقة هوية جاره، للهروب من التحقيقات بشأن اختفاء زوجته.

صدور الحكم
وأخيراً في عام 2021، أدين بإطلاق الرصاص على سوزان برمان في منزلها بمنطقة بيفرلي هيلز، ولم تكن الإدانة تستند على العبارات التي تفوه بها دورست لنفسه، في دورة المياه وقتذاك، رغم أنها أدت إلى إحالته إلى المحاكمة. وذكرت تقارير إعلامية أنه تبين للمحكمة، أن تفريغ التسجيلات الصوتية تم تحريرها وإعادة ترتيبها وربطها معاً، من أجل العرض التلفزيوني.
ومع ذلك لم تتم إدانة دورست بتهمة قتل زوجته، حيث توفي في السجن في أوائل عام 2022، وكان قد مثل أمام المحكمة وهو جالس على مقعد متحرك، وهو يبلغ من العمر 78 عاماً، وصحته متدهورة.

الكلمات الدالة