الامم المتحدة تطلق وسم "ننتخب للعراق" للحث على المشاركة بالانتخابات

#ننتخب_العراق وسم اطلقته بعثة الامم المتحدة لحث العراقيين وتشجيعهم على المشاركة في الانتخابات المقبلة، جداريات ظهرت في مناطق مختلفة ببغداد، تحمل شعارات متعددة اللغات، لتوعية الناخبين بأهمية الادلاء باصواتهم، وكل ذلك بالتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراقية.

المتحدّثة باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، جمانة الغلاي، قالت خلال تصريح صحفي ،، إن مفوضية الانتخابات تعمل مع الامم المتحدة والذين يمدون المفوضية بالمشورة الفنية"، مضيفة أن "للمفوضية فريقا متخصصا في جانب الاتصال الجماهيري والإعلام يعمل مع شعبة المعلومات الانتخابية لغرض انتاج عدد من المشاهد الخاصة بالتصويت وأنواع التصويت والعديد من المشاهد التوعوية والتثقيفية خاصة بالناخبين".
وطالبت البعثة الأممية العراقيين بنشر صورهم الشخصية الى جانب الجداريات في الطرقات، وذلك لغرض بث التوعية الانتخابية على نطاق واسع، فيما تعمل البعثة على مراقبة الانتخابات المقبلة وتقديم المشورة من خلال نشر اكثر من خمسمئة مراقب دولي في عموم البلاد.

مراقبون دوليون

وفي وقت سابق، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أن عدد المراقبين الدوليين وصل إلى أكثر 500 مراقب. وصرح عضو إعلام مفوضية الانتخابات عماد جميل محسن، إن "هنالك 150 مراقباً من الامم المتحدة، من دول عربية واجنبية، ومن الاتحاد الاوروبي 70 مراقبا، فضلا عن الجامعة العربية التي سيكون لها دور كبير بالمراقبة، اضافة إلى مشاركة منظمات متخصصة بالشأن الانتخابي وعددها 25 منظمة، كل منظمة سترسل فريقا خاصا بها".
ولفت إلى أن "السفارات العراقية وجهت دعوة إلى 51 سفارة عربية واجنبية، وهناك زيارات من مجلس المفوضين الى سفارات دول عربية واجنبية، لارسال فرقهم إلى العراق"، مؤكداً أن "عدد المراقبين سيصل الى 500 أو 600 مراقب دولي".

العرب ايضاً

من جانبه، دعا وزير الخارجيَّة العراقي فؤاد حسين الجامعة العربية إلى إرسال مُراقبين لدعم العملية الانتخابية في بلاده، أسوة بالأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي
وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية، أن ذلك جاء خلال مشاركة فؤاد حسين الاجتماع التشاوري السنوي لمجلس جامعة الدول العربيَّة على المُستوى الوزاري و الذي عقد على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامّة للأمم المُتحدة حيث تطرق الوزير العراقي إلى الأعداد والتهيئة للانتخابات المبكرة ووصول المُراقبين الدولييّن.
وأشار إلى أن اللجنة الوزارية لمُؤتمر بغداد للتعاون والشراكة ستعقد اجتماعاً في نيويورك على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامّة للأمم المُتحدة، مؤكدا أن مُؤتمر بغداد سيتحول إلى منصة دائمة لإدامة الحوار بين الدول المعنية ولخلق حالة التعاون والاستقرار في المنطقة وبناء المُشتركات الاقتصاديّة، وحماية العراق من التهديدات الخارجيَّة.
الكلمات الدالة