التحالفات في العراق على نار حامية ... الحكيم والحلبوسي: للتكاتف وتحقيق تطلعات الشعب

تستحوذ التحالفات السياسية في العراق على الزخم الاكبر في المتابعة السياسية سعيا لتحديد ملامح المرحلة المقبلة. 
 
أكد رئيسا تحالف "قوى الدولة الوطنية" عمار الحكيم وتحالف "تقدم" محمد الحلبوسي على أهمية تكاتف القوي الفائزة في الانتخابات لحقيق تطلعات الشعب العراقي وتجنب الانسداد السياسي بسبب نتائج الانتخابات.
 
وقال مكتب الحكيم في بيان، إن الحلبوسي بحث مع الحكيم "تطورات المشهد السياسي في العراق ونتائج الانتخابات البرلمانية وتبادل معه وجهات النظر حول الحلول اللازمة للمرحلة القادمة".
 
وأكد الحكيم، وفق البيان، "أهمية تكاتف القوى الفائزة لتحقيق تطلعات الشعب، مبيناً أن الإنتخابات جاءت معالجة لإنسداد سياسي مر به العراق لذا ينبغي أن لا تكون نتائج الانتخابات هذه سببا في إنسداد سياسي جديد داعيا إلى تغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة، لافتاً إلى أن كل المصالح الخاصة محفوظة بتحقيق المصلحة العامة ومهددة إذا ما تأثرت المصلحة العامة".
 
وجدد الحكيم، الدعوة للمفوضية والسلطة القضائية إلى "النظر بجدية بالطعون والشكاوى، مردفاً أن أخذ الطعون والشكاوى بجدية عالية والتدقيق في كل خرق حدث سيزيد من شفافية العملية الانتخابية ويمهد لاستقرار العراق الذي يصب في مصلحة الجميع".