انتخابات العراق... هل تنجح خطط الحكومة بتأمين الاقتراع العام الأحد؟

يترقّب العراقيون "اليوم الانتخابي" غداً الأحد، لاختيار مرشحيهم لمجلس النواب المقبل، وسط أجواء تنافسية بين مرشحي الأحزاب والكتل الجديدة التي تشكلت بعد حراك شعبي انطلق في أكتوبر/تشرين الأول 2019 للمطالبة بإصلاحات.

ويرى متابعون للشأن الإنتخابي، أن نسبة المشاركة في انتخابات هذا العام ستكون أعلى منها في انتخابات 2018، بفضل ثورة الحراك الشعبي التي عملت على تحفيز الوعي العراقي الوطني، وبات المواطن مدركا لأهمية صوته ومدى تأثيره. وطبعا، لن يخلو النهار الإنتخابي الطويل من دون تسجيل مخالفات قد ترتكب، فهل تنجح جهود الحكومة لحماية يوم الإستحقاق الكبير؟  


تخويل محاكم التحقيق بالنظر في الشكاوى المتعلقة بالاقتراع

وفي هذا الإطار، أكدت اللجنة الأمنية العليا للانتخابات أن مجلس القضاء الأعلى وبإشراف مباشر من رئيس المجلس قرر تخويل محاكم التحقيق في محافظات البلاد كافة، وبما في ذلك محافظات اقليم كردستان-العراق، وهي متكونة من قاضٍ وعضو ادعاء عام، بتلقي الشكاوى والاخبارات من اللجان الأمنية في هذه المحافظات عن الجرائم والمخالفات التي قد ترتكب في يوم الاقتراع واتخاذ الإجراءات القانونية المباشرة بخصوصها .

وأوضحت اللجنة الأمنية العليا أن هذه اللجان تعمل بإشراف لجنة مركزية في كل محافظة برئاسة رئيس محكمة الاستئناف وعضوية اثنين من نوابه ومدعي عام المنطقة الاستئنافية بإشراف مباشر من قبل رئيس مجلس القضاء الأعلى بالإضافة إلى إشراف السادة رئيس الإدعاء العام ورئيس هيئة الإشراف القضائي.

وأكدت اللجنة الأمنية العليا للانتخابات أن هذا الإجراء جاء لضمان نزاهة الانتخابات البرلمانية يوم غدا العاشر من تشرين الأول .


حماية العملية الانتخابية

وقال محللون في وقت سابق، لـ"جسور"، إن "الصعوبات والأخطار موجودة بلا شك ومنها السلاح المتفلت والمال السياسي وحتى الإعلام المنفلت، إلا أن الحكومة العراقية تعمل بشكل مضاعف من أجل حماية العملية الانتخابية وتطبيق القانون واتخاذ كل الإجراءات الممكنة لضمان تمتع المواطن بحقوقه الانتخابية كاملة، ومن الضروري طبعاً عدم المبالغة بهذه المشاكل ومعالجتها قدر الإمكان لما فيه مصلحة العراق".

مقاتلات جوية تشارك في تأمين الانتخابات

وتزامنًا مع انطلاق الانتخابات التشريعية المبكرة، لتأمين الاستحقاق النيابي، تحلق مقاتلات عراقية في سماء العراق، غدا الأحد.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم الجيش العراقي، اللواء يحيى رسول، إن أصوات المقاتلات ستكون مسموعة خلال يوم الاقتراع، مؤكدًا أن الطلعات الجوية تهدف للرصد والاستطلاع وتوفير غطاء جوي لحماية عملية الاقتراع العام.

وأكد اللواء رسول أنّ الأجهزة الأمنية لن تتهاون مع أي شخص أو جهة تحاول التأثير على العملية الانتخابية وستتم إحالة المخالفين إلى القضاء فورا.

وفي وقتٍ سابق، أكدت الخطوط الجوية العراقية، توقف جميع الرحلات الداخلية والخارجية ابتداء من مساء اليوم السبت.



الكلمات الدالة