بعد انتهاء التصويت... المفوضية تؤكد التزامها باعلان النسب والنتائج خلال ساعات

أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات،  ان نسب المشاركة بالانتخابات ستعلن خلال الساعتين المقبلتين، وهي ملتزمة بإعلان نتائج الانتخابات خلال 24 ساعة.
وقال رئيس مجلس المفوضيين جليل عدنان، في مؤتمر صحفي إن "أصوات الناخبين خلال التصويتين العام والخاص مصانة ومحفوظة، ونحن عازمون على إتمام العملية الانتخابية بشكل رصين وعادل".
وأضاف أن "طريق الوصول إلى الانتخابات كان صعبا جدا، وجهود لعامين أوصلتنا لذلك"، مؤكداً أن "على الجميع ترقب إعلان نتائج الانتخابات خلال الساعات المقبلة، وملتزمون بالمدة المحددة وهي خلال 24 ساعة".
وأشار إلى أن "نسبة المشاركة سنعلنها بشكل كتابي ونوزعها على وسائل الاعلام سريعاً وقريباً، وقد يكون خلال الساعتين القادمتين"، لافتاً إلى أن "المفوضية ستقوم بمراجعة جميع الشكاوى المقدمة عبر الصندوق المخصص ".
ولفت إلى أن "كل خرق مسموح لصاحبه تقديم شكوى عبر صندوق آمنٍ وسري، ولا تُسلم لموظف المفوضية، وبعدها سنقوم بمراجعة هذه الشكاوى وإصدار قرارات بشأنها عبر الموقع الالكتروني للمفوضية"، موضحاً أن "الأمم المتحدة تعمل وفق نظام وهذا ينتهي بتقرير خلال 30 يوم ولا يستطيعون قول شيء إلا بعد صدور التقرير". وبين أنه "كل الانتخابات كانت مفخرة وسررنا بانضباط العمل من قبل موظفينا ومراقبينا".
وبشأن توقف عدد من أجهزة التصويت في ساعات الصباح الاولى، ذكر عدنان أن "المفوضية أصدرت بياناً ويجب ان يكون هذا البيان عنوان الحقيقة، وتم إثبات ذلك، وهو أن المكاتب والمراكز جميعها فتحت الساعة 7 صباحاً وما حصل ليس عطل بل خلل تم معالجته أمام مراقبي الأمم المتحدة".
الكلمات الدالة