في العراق : انتخب المستقل... دعوات لمشاركة شعبية كبرى لإفشال الأحزاب

انقلبت دعوات مقاطعة الانتخابات العراقية، إلى تحشيد لمشاركة شعبية كبرى لدعم المرشحين عن انتفاضة تشرين والمستقلين، لإزاحة حظوظ الأحزاب في احتكار الأصوات من التصويت العام بعد مكاسبها في الخاص.
وتغيرت هاشتاغات مقاطعون إلى مشاركون والعراق ينتظرنا. انتخب لاستعادة الوطن، وانتخب المستقل، في صفحات الناشطين عبر المواقع التواصل الاجتماعي بعد ارتفاع مؤشر نسبة المشاركة إلى 69% في التصويت الخاص الذي تم الجمعة الماضية بمشاركة القوات الأمنية ونزلاء السجون، والإقبال الضعيف من النازحين.
حشد للمشاركة
وأكد الناشط العراقي، حميد جحجيح في تصريح له ، "لا سبيل سوى المشاركة الواسعة في الانتخابات لعمل الإزاحة لمساحة السلطة التي تحاول الأحزاب الفاسدة زيادتها.
ويوضح جحجيح، أن دعوات المقاطعة وأن كانت لها مبررات واقعية لكنها تخدم بشكل أو بأخر أحزاب السلطة، بل أن ينافس المرشح للحصول على المقعد ب30 الف صوت في دائرة عدد ناخبيها 300 الف بدعوات المقاطعة ممكن أن يحصل على المقعد ب3000 صوت فقط وبهذا نكون قدمنا خدمة كبيرة لهذه الأحزاب.
ودعا الناشط "الجميع للمشاركة بعملية الإزاحة فلا فرصة واقعية لأخذ ثار الشباب الذين قتلوا بدم بارد في شوارع الاحتجاجات سوى بانتخاب مستقلين ومرشحين أحزاب تشرين".
وقررت الحكومة العراقية، في 19 يناير/ كانون الثاني الماضي، تأجيل الانتخابات البرلمانية المبكرة لتجري في أكتوبر، بدلا من يونيو/ حزيران، بناء على اقتراح مفوضية الانتخابات.
الكلمات الدالة