نشر "القوة التكتيكية" في بغداد لتأمين الانتخابات

وصل رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الى مقر العمليات المشتركة ويعقد اجتماعا مع القادة الامنيين.  
 
وكانت قد باشرت القوة التكتيكية في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، مهامها في العاصمة العراقية بغداد لتأمين الانتخابات.
وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلَّحة العراقية اللواء يحيى رسول، نشر القوة التكتيكية التابعة لوكالة الاستخبارات في العاصمة العراقية بغداد قبل ساعات من انطلاق الانتخابات البرلمانية.
جاء ذلك وفقا لبيان نشره يحيى رسول، على صفحته الرسمية على "تويتر"،أعلن فيه نشر القوة التكتيكية لوكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بوزارة الداخلية العراقية في العاصمة بغداد لتأمين العملية الانتخابية.
وباشرت القوة التكتيكية مهامها وفق خطة محكمة لتأمين الانتخابات المقرر إجراؤها الأحد الموافق الـ 10 من أكتوبر الجاري".
وأوضح الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية أن نشر القوة التكتيكية يأتي يتزامن مع الواجبات الأخرى التي تنفذها وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بمناطق متفرقة في البلاد لمكافحة الجريمة وملاحقة العناصر الإرهابية.
وتزامنًا مع انطلاق الانتخابات التشريعية المبكرة، لتأمين الاستحقاق النيابي، تحلق مقاتلات عراقية في سماء العراق، الأحد.
وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم الجيش العراقي، اللواء يحيى رسول، إن أصوات المقاتلات ستكون مسموعة خلال يوم الاقتراع، مؤكدًا أن الطلعات الجوية تهدف للرصد والاستطلاع وتوفير غطاء جوي لحماية عملية الاقتراع العام. وأكد اللواء رسول أنّ الأجهزة الأمنية لن تتهاون مع أي شخص أو جهة تحاول التأثير على العملية الانتخابية وستتم إحالة المخالفين إلى القضاء فورا.
وفي وقتٍ سابق، أكدت الخطوط الجوية العراقية، توقف جميع الرحلات الداخلية والخارجية ابتداء من مساء السبت.
الكلمات الدالة