إيموجي البطيخ... إلى ماذا يرمز؟

البطيخ أذكى من مقصّ الرّقابة على مواقع التواصل الاجتماعي والفلسطينيّون أدهى من الذكاء الاصطناعي.
نشأت رمزيّة البطيخ في الانتفاضة الأولى حين كان الاحتلال يُجرِّم رفع علم فلسطين
فرفع الفلسطينيون البطيخ بدلاً من _العلم الفلسطيني لأنّ ألوانه مماثلة لألوان العلم (أخضر، أحمر، أسود، أبيض)
"إيموجي" البطيخ اليوم وسيلة نضاليّة مُستحدثة للالتفاف على الحظر. ففي أحداث الأقصى الأخيرة حظر موقعا فيسبوك وانستغرام المحتوى الفلسطيني واعتذرا لاحقاً معتبران أنّ الخطأ تقني.
قوة الذكاء الاصطناعي لا يُمكنها أن تهزم الإنسان المُطالب بحقّه.

أكتب رد