الصفقات الخياليّة تقتل لعبة الفقراء!

هكذا كانت اللعبة الشعبيّة!
كومة قماش تتنقّل بين أقدام عراة على ملاعب ترابيّة، أطرافها مرسومة يدوياً بخطوط بيضاء. خُطفت اللعبة النزيهة من أقدام الفقراء، لتتحوّل من وسيلة ترفيه وتسلية لهم إلى سلعة بين أيادي الرأسماليّين.
ملاعب كرة القدم الشعبيّة إبتلعها الاسمنت وتحوّلت إلى تجاريّة مُصطنعة تجني ذهباً للشركات الكبرى واللاعبين. تجارة مربحة استولت عليها مافيا كرة القدم العالميّة. سوق ماليّة قائمة بذاتها، فتحت مجالاً لتفاقم الفساد في الوسط الرياضي. إنّ تبييض أموال صفقات ومراهنات بين النوادي واللاعبين طالت أكبر الأسماء في عالم كرة القدم وأثارت غضب الجماهير.
لعبة بدّلت هويّتها الرأسمالية وسرقت منها روحها الأساسيّة!