القرصنة تُطيح بالعُملات الرقميّة!

العملات الرقمية أرقام ورموز رائجة عالمياً الا إنّ منصات تداول العملات الرقميّة لا تخضع لأي قوانين تنظيميّة تقريباً، تفتقر عمليّاتها للشفافيّة كما يُعد الاحتيال وانتهاكات الخصوصيّة أمراً شائعاً. يُقدّر إجمالي عمليّات السرقة من 2011 – 2020 أكثر من 14 مليار دولار .وتجدر الاشارة أنّ 2300 عملية سرقة حصلت في الـ2020 فقط .
منظّمة للأسواق الماليّة في المملكة المتحدة حذّرت المُستثمرين بالعملات المشفّرة
أنّه في حال خسارة الأموال لن يكون من حقّهم اللُجوء إلى برامج التعويض.
فهل العُملات الرقميّة مرحليّة أم أنّها تؤسس لعمليّات التداول المستقبليّة؟
الكلمات الدالة