"ساعة باب الفرج "عطر ذاكرة حلب

تُعدّ ساعة باب الفرج مركزاً رئيسيّاً لمدينة حلب. احتُفل بوضع حجر الأساس لبرج الساعة عام (1316ه- 1898م)، عندما كان "رائف باشا" والي حلب، وأنجز البناء خلال عام واحد، فيما بلغت تكلفته حوالي 1500 ليرة عثمانيّة ذهبيّة، جمع نصفها من تبرّعات أهل الخير، والباقي من صندوق البلدة، وقد ارتبط اسم ساعة باب الفرج باسم الساحة التي كانت شاهدة على عمليّات الإعدام التي كانت تُنفذ على يد العثمانيين.