"صراع النفوذ"... من سينتصر؟

الصراع على قيادة العالم يحتدِم مع إطلاق خطة عالميّة جديدة لمساعدة الدول الفقيرة.
إنّ مجموعة الدول السبع، وعلى رأسها الولايات المتحدة، تتحدّى الصين في مبادرة تحمل اسم "إعادة بناء عالمٍ بشكل أفضل".
شراكة لوقف التمدّد الصيني هدفها تلبية ما يفوق الـ40 تريليون دولار من احتياجات الدول النامية للنهوض بها بعد وباء "كورونا". وذلك من خلال بناء بنية تحتيّة ذات معايير عالميّة، تحسين أوضاعها الصحيّة والتكنولوجيّة، فضلاً عن دعم قضايا المناخ والمساواة بين الجنسين.
بديل تنافسيّ لمبادرة "الحزام والطريق" الصينيّة، التي تسعى من خلالها الصين منذ 2013 إلى تعزيز استقطاباتها السياسيّة وتحالفاتها الاقتصاديّة. وهي نجحت في تحقيق ذلك عبر إنشاء خطوط سكك حديديّة وموانئ ومناطق صناعيّة في أكثر من 100 دولة في آسيا، أفريقيا وأوروبا.
بين الولايات المتحدة والصين، من سينجح في قيادة الاقتصاد العالمي الجديد؟

أكتب رد