طوابير "الذل" بين الماضي والحاضر

ما يحدث اليوم في لبنان من أزمات ليس بالأمر الجديد، فكل الأحداث التي عاشها هذا البلد خلال أكثر من ثلاثين عاما تخضع لمعادلة واحدة. فالأمور اليوم نُسخ مكرّرة لما حدث في السابق لكن في ظل ظروف سياسيّة مختلفة، وأكبر مثال على ذلك أزمة المحروقات وطوابير "الذل" الذي عاشها اللبنانيون خلال عام 1973 بسبب شحّ مادة البنزين تتكرر اليوم.