"عبد الله"... صُنِع في كوبا!

" سوبيرانا 2" و "عبد الله" سلاحان كوبيّان فعالان بوجه "كورونا"
"عبد الله" أو "أبدالا" أظهر فعّاليّته بنسبة 92.28% على النسخ المتحوّرة في كوبا على أن يؤخذ بجرعاته الثلاث
يتوقّع أن يحصل في مطلع يوليو على ترخيص رسمي من السُلطات الكوبيّة،أمّا لقاح سوبيرانا 2 حقق فاعلية بنسبة 62% خلال الجرعتين الأوليتين، ما يسمح إعلانه لقاحاً رسمياً ضد كورونا. 
الرئيس الكوبي أكّد أنّ هذا اللقاح هو الّذي سيحصل عليه فقراء العالم، فالحظر الأميركي المفروض على كوبا منذ 1962 دفعها نحو قطاع صناعة الأدوية منذ الثمانينات لتكون السباقة بين دول أميركا اللاتينيّة في صناعة اللقاحات .
كوبا تعتزم تلقيح جميع مواطنيها قبل نهاية السنة فهل تنجح؟
الكلمات الدالة