كيف عزّز "كورونا" العلاقات المغربية الصينية؟

مع انتشار متحوّرات فيروس "كورونا" في العالم، تسعى الدول لبناء علاقات جيّدة في ما بينها لضمان سلامة مواطنيها.
بعد الإمارات ومصر وغيرهما، المغرب تُوقّع 3 اتفاقيات مع الصين. الأولى بين الحكومة المغربيّة وشركة "سينوفارم"، والثانية حول إعداد قدرات تصنيع اللقاحات مع شركة "ريسيفارم"، والثالثة بين شركتي "سينوفارم" و"سوطيما" المغربيّة. اتفاقيات ستُمكّنها من تصنيع وتعبئة اللقاح الصيني المُضاد لفيروس "كورونا"، فضلاً عن تصنيع لقاحات أخرى داخل أراضيها.
موعد البدء بالإنتاج لم يُحدّد بعد، لكن كميّة الإنتاج ستصل إلى 5 ملايين جرعة شهرياً
قابلة للارتفاع تدريجياً. مشروع من المتوقّع أن يحشد استثماراً إجماليّاً بحوالي 500 مليون دولار، سيجعل المغرب رائداً في مواجهة المخاطر الصحيّة عالمياً.
فرصة لتعزيز اكتفاء المغرب الذاتيّ وتحقيق المناعة الجماعيّة!
الكلمات الدالة