أول خطوة على طريق التطبيع بين إسرائيل والإمارات

أول رحلة جويّة رسمية مباشرة من تل أبيب إلى أبو ظبي، عبر طائرة تابعة لشركة العال الإسرائيلية وعلى متنها وفداً إسرائيلياً أمريكياً، ترأسه صهر الرئيس الأميركي حينها دونالد ترامب ومستشاره، جاريد كوشنر.
خطوة مهّدت لتنفيذ اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرئيل، وقد رفضها الفلسطينيّون واعتبروها خرقا للموقف العربي المعتاد.
هل ترى أن دولاً عربيّة أخرى ستتطبّع علاقاتها مع إسرائيل؟