المنتخب الإيراني يرفض تأدية نشيد بلاده في مباراته الأولى في كأس العالم، ومنتخب العنّابي يواجه الكثير من ردود الفعل غداة خسارته الأولى

بعد خسارة المنتخب القطري بشكل مفاجئ في مباراته الأولى أمام الإيكوادور، كرّت سبحة المفاجآت في مونديال قطر 2022 لتطال المنتخب الإيراني.

ففي خطوة جِد متقدّمة، امتنع لاعبو المنتخب الإيراني الـ11 عن أداء النشيد الوطني خلال عزفه، قبيل مواجهة الفريق أمام إنكلترا، في باكورة مبارياتهم ضمن مونديال قطر 2022 في كرة القدم، تضامنًا مع الاحتجاجات التي تشهدها الجمهورية الإسلامية.

وكان قائد المنتخب الإيراني إحسان حاج صفي قد كسر حاجز الصمت والخوف منذ ساعات حين أعلن مباشرة على الهواء خلال مؤتمر صحافي دعمه للانتفاضة والتظاهرات المستمرّة في بلاده منذ منتصف سبتمبر الماضي.

وبالعودة إلى ليلة انطلاق كأس العالم لكرة القدم 2022، فقد تعكّر صفو القطريين غداة خسارة منتخب بلادهم مباراتهم الأولى أمام الإكوادور بهدفين نظيفين من توقيع ينير فالنسيا.

كثيرة هي الأسباب التي وقفت خلف خسارة المنتخب القطري أبرزها سوء إدارة المباراة فنيًا من قِبل المدرّب فيليكس سانشيز، فالأخير لم يقم بإجراء تعديلات على خطّة فريقه أو حتى اللاعبين إلا في الدقيقة 71.

قائد المنتخب العنابي حسن الهيدوس وإثر الخسارة قال إنهم شعروا برهبة كبيرة في بداية المباراة، لافتًا إلى أنه كان يتمنى الظهور بشكل أفضل بكثير في أول مواجهة لمنتخب قطر في المونديال.

خسارة المنتخب القطري لم تكن الأمر الوحيد المُستغرب في المباراة، بل حصل توتّر في المزاج العام داخل استاد البيت حيث غادر الآلاف من المشجّعين مع تأخّر قطر في التهديف في الشوط الأول.
الكلمات الدالة
المنتخب الإيراني يرفض تأدية نشيد بلاده في مباراته الأولى في كأس العالم، ومنتخب العنّابي يواجه الكثير من ردود الفعل غداة خسارته الأولى
(last modified 21/11/2022 07:25:00 م )
by