اليابان تخطف الأضواء في كأس العالم

عندما نتحدث عن بطولة كأس العالم لكرة القدم، قد يخطر ببالك هتافات الجماهير والأجواء الاحتفالية وهذا أمر مؤكد، إلاّ أنّك قد لا تعرف ماذا يحصل بعد انتهاء المباريات. ففي حين تشهد بعض الملاعب أعمال شغب ينتج عنها ضحايا وأعمال تخريب، يمر بعضها الآخر بهدوء تام مع ترك أكوام من القمامة على المدرجات، وهذا ما لم يحصل عقب انتهاء حفل افتتاح مونديال قطر 2022 الذي أبهر العالم بسحره وبتنوع العروض فيه.

فكيف خطف اليابانيون الأضواء في حفل افتتاح مونديل قطر 2022؟

ما إن انتهت المباراة الإفتتاحية لمونديال قطر 2022 التي جمعت قطر والإكوادور، حتى تداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو يظهر عدداً من المشجعين اليابانيين، وهم يجمعون ما تركه المشجعون خلفهم على مدرجات ملعب البيت، في بصمة كانت لها الوقع الايجابي لدى الجماهير العربية والعالمية. ليست المرة الأولى الذي يحظى اليابانيون بإهتمام العالم في تنظيف المدرجات قبل مغادرة الملاعب، فسبق وسجّلوا ذلك في مباريات عدة حول العالم لعل أبرزها في مونديال روسيا عام 2018 في مباراة اليابان وبلجيكا.

تختلف ثقافات الشعوب حول العالم، وبالرغم من أن تنظيف المدرجات لا يندرج ضمن ثقافة اللعبة الشعبية، إلا أنها بلا شك حضارة على العرب والعالم بأسره إلتزامها!
الكلمات الدالة
اليابان تخطف الأضواء في كأس العالم
(last modified 23/11/2022 07:30:00 م )
by