في مثل هذا اليوم: التحرر من العبودية.. صرخة لرفع الوعي بكرامة البشر!

اعتمدت الجمعية العامة للامم المتحدة اتفاقية لقمع الاتجار بالبشر في العالم.
هي ذكرى سنوية يسلّط من خلالها المسؤولون الضوء على أهمية القضاء على كل أشكال الرق المعاصرة، من استغلال جنسي، وعمالة الأطفال، وزواج قسري.
لا يزال أكثر من 40 مليون شخص يتعرضون للعبودية المعاصرة اليوم، بما في ذلك زهاء 25 مليوناً في العمل القسري و15 مليوناً في الزواح القسري.
 
 
 
الكلمات الدالة