Jusur

هل ينجو اقتصاد ألمانيا من الركود؟

أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس في مقابلة الثلاثاء أن ألمانيا "لن تدخل في حالة ركود" في 2023 ، رغم وضع اقتصادها المتوتر في مواجهة أزمة الطاقة.

وقال لمحطة بلومبرغ المتخصصة "أنا مقتنع تماما بأن هذا لن يحدث، وأننا لن ندخل في حالة ركود".

في توقعاتها في خريف 2022 ، راهنت الحكومة على انكماش بنسبة 0,4% من إجمالي الناتج الداخلي هذا العام.

وراهن الكثير من المعاهد الاقتصادية والخبراء أيضا على تراجع الثروة المتراكمة في 2023 حتى وإن توقعوا انخفاضاً محدوداً لاجمالي الناتج الداخلي.

ودعماً لأقواله ذكر أولاف شولتس "لقد أظهرنا أننا قادرون على التعامل مع المواقف الصعبة للغاية".

انعكست أزمة الطاقة التي سببتها الحرب في أوكرانيا، سلباً على النموذج الألماني الذي يعتمد بشكل أساسي على استيراد الغاز الرخيص من روسيا. ووضعت الحرب حدا للإمدادات الروسية من الغاز، مما تسبب في ارتفاع الأسعار في أوروبا خلال فترة من العام.

وارتفع معدل التضخم وكذلك تكاليف الإنتاج الصناعي، محرك النمو الألماني، مما أثار مخاوف من حدوث أزمة اقتصادية كبيرة في البلاد.

لكن أكبر اقتصاد في أوروبا صمد بشكل أفضل من المتوقع، بفضل الاستهلاك القوي والمساعدات الحكومية والتوفير الكبير في الطاقة في القطاع الصناعي.

وأضاف شولتس "لا أعتقد أن أحدا كان يتوقع حقا أن ننجو بسهولة من وضع تتوقف فيه إمدادات الغاز الروسي إلى ألمانيا بشكل تام".
الكلمات الدالة
هل ينجو اقتصاد ألمانيا من الركود؟
(last modified 17/01/2023 09:20:00 م )
by