ببراءته أنقذ والدته من الاغتصاب!

طفل تونسيّ بعمر 8 سنوات أنقذ والدته من الاغتصاب!
دافع عنها بيديه الصغيرتين، دافعاً المعتدي إلى مغادرة المنزل، مساعداً الجهات الأمنية على إلقاء القبض عليه. قصةٌ انتشرت بكثافة في تونس، لتُضاف إلى آلاف قضايا التحرّش في العالم العربي. ضحاياها ما زلن يتعرّضن لاتهامات باطلة وتمييز تعسّفي
بسبب الافتقار للقوانين اللازمة.
بعض الدول العربيّة بدأت بسنّ قوانين جديدة وتعديل أخرى، لتجريم المغتصب والحدّ من الإعتداءات الجنسيّة في مجتمعات لطالما تعرّضت المرأة إلى التمييز. آخرها مصر التي شدّدت عقوبة التحرّش الجنسي من جنحة إلى جناية، ورفعت مدّة عقوبة السجن من سنة ونصف إلى خمس سنوات مع فرض غرامة ماليّة.
هل تُؤيّد تنفيذ عقوبة رادعة بحقّ المعتدين جنسيّاً؟

أكتب رد