لأول مرة منذ وصوله للسلطة ... بينيت يجتمع بقيادات خليجية

لأول مرّة منذ تسلّمه السلطة، وبعدما قامت البحرين والإمارات بتطبيع العلاقات مع إسرائيل العام الماضي، يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، مساء الأحد في نيويورك، بوزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، ووزير الدولة بوزارة الخارجية الإماراتية.

وهذه الاجتماعات هي الأولى من نوعها، التي يعقدها بينيت مع قيادات من دول الخليج منذ توليه منصبه في يونيو/حزيران الماضي.

اسرائيل ستواصل اتفاقات التطبيع

وجاء في بيان ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية، أن بينيت سيلقي كلمته أمام الجمعية، ومن ثم سيلتقي الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والسفيرة الأمريكية لدى المنظمة، وسيلقي كلمة أمام المنظمات اليهودية الأمريكية. هذا ونقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية "كان" عن مصادر قولها إن نفتالي بينيت سيلتقي خلال زيارته لنيويورك على هامش حضور فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مع وزراء الدول العربية الموقعة على اتفاقيات "إبراهيم" للسلام.
وقبل أسبوع، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أن حكومته ستواصل تطبيق اتفاقات التطبيع مع الإمارات والبحرين. وقال -في تصريح مكتوب- "حكومة إسرائيل -برئاستي- ستواصل تطبيق هذه الاتفاقات، سعيا إلى شرق أوسط مستقر وآمن ومزدهر، من أجل مستقبل أطفالنا".
ووقعت 4 دول عربية (الإمارات والبحرين والسودان والمغرب) اتفاقيات لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل بوساطة أميركية عام 2020، وأطلق عليها اسم "اتفاقيات أبراهام".
ومن المتوقع أن يسافر وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، الذي زار دبي في يونيو/ حزيران، إلى البحرين قريباً.
الكلمات الدالة