على وقع تظاهرات منددة .. وزير الخارجية الإسرائيلية يحط في المنامة

في زيارة هي الأولى من نوعها، وصل وزير الخارجيّة الإسرائيلية يائير لابيد إلى البحرين، في اعقاب اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين الذي أبرم العام الماضي برعاية أميركية، وسيفتتح لابيد سفارة إسرائيل في المنامة، كما سيجري محادثات مع نظيره البحريني.

وخلال الزيارة، سيتم توقيع 5 مذكرات تفاهم بما في ذلك اتفاقيات تعاون بين المستشفيات وشركات المياه والكهرباء، بعدما تم توقيع 12 مذكرة تفاهم حتى الآن بين البلدين، من بينها اتفاقيات في مجالات النقل والزراعة والاتصالات والتمويل.

اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل

ووقعت كل من الإمارات والبحرين منتصف سبتمبر/أيلول الماضي اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في حفل رسمي استضافته حديقة البيت الأبيض. وتوسعت بعدها دائرة اتفاقات التطبيع لتشمل المغرب والسودان، وأدان الفلسطينيون هذه الاتفاقيات التي وجدوا فيها خرقا للإجماع العربي الذي جعل من حل النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني شرطا لأي اتفاق سلام مع الدولة العبرية. وتجدر الإشارة إلى أنّ العلاقات بين إسرائيل وشركائها الجدد من الخليجيين تحسنت منذ توقيع الاتفاقيات لتشمل تبادل الرحلات الجوية المباشرة وصفقات اقتصادية وغيرها.

تظاهرات ضد التطبيع

وتوجد معارضة شديدة للتطبيع في البحرين، وقد قام متظاهرون بإحراق إطارات خارج العاصمة المنامة في وقت مبكر اليوم الخميس، في حين غرد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي معبرين عن هذه المعارضة تحت وسم "#البحرين_ترفض_الصهاينة". ورفع المتظاهرون شعارات رافضة للتطبيع، واصفين خطوات النظام البحريني بالخيانة بسبب تخليه عن القضية الفلسطينية.
الكلمات الدالة