الرئيس التونسي قيس سعيد يحذّر من التدخل الأجنبي

  قال الرئيس التونسي قيس سعيد إن "هناك من يطلب تدخلا أجنبيا في تونس وهذا مرفوض".

وكانت الرئاسة التونسية ذكرت أن سعيد، التقى السبت، المكلفة بتشكيل الحكومة نجلاء بودن. وقالت في بيان مقتضب، إن سعيد اطلع من بودن على سير عملية تشكيل الحكومة.

كما أشاد الرئيس التونسي، خلال لقائه المكلف بتسيير وزارة الداخلية، رضا الغرسلاوي، بجهود الأجهزة الأمنية لحفظ النظام والحقوق.

وقال سعيد السبت: "نحن حريصون على إنفاذ القانون وحماية الحقوق والحريات.. هدفي تحقيق آمال الشعب".

وحذّر قيس سعيد من تدخل الدول الأجنبية في الشأن التونسي، وأكد أن هذا الأمر مرفوض تماما.

وقال الرئيس التونسي: " هناك من يطلب من دول أجنبية التدخل في شؤوننا.. هناك أطراف وشخصيات يعملون ضد الدولة التونسية".

وشدد على أن تونس لن تكون تحت وصاية أي كان، مؤكدا أن الحكومة الجديدة ستتشكل قريبا.

وقال سعيد: "على القضاء أن يؤدي دوره كاملا في هذه المرحلة التاريخية.. نحن حريصون على عدم إراقة الدماء ونسعى لتحقيق آمال شعبنا".

تصريحات سعيد، تتزامن مع الدعوات إلى الاعتصام الأحد ضدّ قراراته. وكان المدير التنفيذي لحزب "الأمل" في تونس، رضا بلحاج، دعا إلى "التظاهر غداً الأحد ضد قرارات الرئيس قيس سعيد واصفا يوم الغد بـ"يوم الحسم الديمقراطي".

وكلّف الرئيس التونسي بتشكيل الحكومة، نجلاء بودن، يوم 28 سبتمبر / أيولل الماضي، وذلك في ظل أزمة سياسية وإجراءات استثنائية تم بمقتضاها تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن جميع أعضائه وتعليق فصول من الدستور.
الكلمات الدالة