"الجهاد الاسلامي" تتوعد اسرائيل .. الحرب آتية!

لوّح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة بـ"الذهاب للحرب" مع إسرائيل من أجل مساندة أسرى الحركة في السجون الإسرائيلية، وعلى الأثر أعلنت سرايا القدس "النفير العام في صفوف مقاتليها".

ولفتت "سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي" إلى أننا "تلقينا تصريح الأمين العام القائد زياد النخالة، حول ما يتعرض له أسرانا الأبطال داخل سجون العدو بمسؤولية عالية".
وأعلنت "النفير العام في صفوف مقاتلينا، ونحن على جهوزية كاملة، ورهن الإشارة".

إضراب مفتوح عن الطعام

وقال النخالة، في تصريح صحافي إن "حركة الجهاد لن تترك أبناءها في السجون الصهيونية ضحايا بين أيدي العدو، وعليه سنقف معهم ونساندهم بكل ما نملك، حتى لو استدعى ذلك أن نذهب للحرب من أجلهم".
هذا وأعلن قدورة فارس، رئيس نادي الأسير الفلسطيني، أن 250 من معتقلي حركة الجهاد في سجون إسرائيل شرعوا بإضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجاً على الإجراءات التنكيلية بحقهم، مشيرا إلى أنه "بعد 7 أيام سيضرب 100 منهم عن الماء أيضا، وستنضم مجموعات من كافة الفصائل للإضراب".
الكلمات الدالة