اعترافات خطيرة لإرهابي مكلف بتسهيل حركة الارهابيين عبر الحدود الليبية التونسية

أعلن جهاز الأمن الداخلي الليبي القبض على قيادي في تنظيم "داعش"، مكلف بإدخال عناصر التنظيم وتسهيل حركتهم عبر الحدود الليبية التونسية.
 
ويدعى الموقوف عمر عز الدين، تونسي الجنسية، وأحد المتورطين الرئيسين في هجوم جنوب سرت، الذي راح ضحيته عدد من القتلى الليبيين، قبل أكثر من 6 سنوات.
 
وبحسب وسائل إعلام ليبية قال عز الدين في فيديو نشره جهاز الأمن الداخلي الليبي، إنه من ولاية تطاوين، وقد بايع رفقة أخويه تنظيم "داعش" في تونس، أحدهما يدعى بلقاسم توفي في قصف جوي على مقر التنظيم في بصبراتة، أما الثاني يدعى صلاح وتم القضاء عليه من قبل الجيش الوطني التونسي في ملحمة 7 مارس بن قردان.
 
ويقول عمر عز الدين في الفيديو إنه تم تكلفيه من قبل التنظيم بتهريب الأشخاص من تونس إلى ليبيا والعكس، عبر مسلك يربط بين بئر بشول وبئر شليق.
 
وفي وقت سابق أعلنت قوة العمليات المشتركة بمصراتة، التابعة لحكومة الوحدة الوطنية الليبية، إلقاء القبض على أحد أكبر قادة تنظيم "داعش" داخل مدينة بني وليد.
الكلمات الدالة