وزير الداخلية اللبنانية عقب الاشتباكات: السلم الاهلي مقدس

اكد وزير الداخلية اللبنانية بسام المولوي عقب احداث بيروت العنيفة على ضرورة الحفاظ على السلم الاهلي في كافة المناطق اللبنانية واصفًا اياه بـ "اقدس الاقداس".

واشار المولوي بعد انتهاء اجتماع الامن المركزي ان "السلم الاهلي ليس للتلاعب كما سيتم ضبط الوضع عكسريًا من قبل الجيش اللبناني واتخاذ كافة الاجراءات الامنية اللازمة". وشدد المولوي على ضرورة تعاون الاعلام معهم من خلال نشر الاخبار الصحيحة لاستعاب الوضع بشكل كامل.
وعن معطيات امنية مسبقة لدى الوزارة حول امكانية تفاقم الوضع بهذا الشكل، نفى المولوي ان يكون لاي جهاز من اجهزة الاستخبارات اي معلومات حول ما حدث اليوم. وافاد وزير الداخلية ان منظمي التظاهرة اكدوا مرارًا ان الوقفة ستكون "سلمية" والمشاركين من "النخب".
واعتبر المولوي ان "التفلت الامني لا يصب في مصلحة احد واطلاق النار المباشر على الروؤس بالرصاص الحي امر غير مسبوق وخطير جدًا"
هذا وباشرت مديرية المخابرات في الجيش، بإجراء تحقيقات ميدانية بشأن الاشتباكات التي تشهدها منطقة الطيونة، وتحديد هوية المسلحين الذين شاركوا بإطلاق النار وتسببوا بسقوط ضحايا وجرحى من المدنيين.
الكلمات الدالة