الكاظمي للنواب الجدد: أعيدوا الثقة بالعمل السياسي في العراق



دعا رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الأحد، إلى تجاوز الخلافات والاجتهادات الحزبية، أو الشخصية، للعبور بالبلاد إلى بر الأمان، وطالب النواب الجدد بالعمل على إعادة الثقة بالعمل السياسي.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، أن "الكاظمي حضر احتفالية المولد النبوي الشريف وقال في كلمته، إننا نقف هنا اليوم بين أهلنا وأحبتنا؛ لنحتفي معهم بالمولد النبوي الشريف في مدينة الأعظمية العزيزة على القلب".

وأضاف الكاظمي أن "السياسة أصبحت للأسف تعني لدى البعض مفاهيم الابتزاز، والكذب، والتدليس، والصراع، وخداع الناس، واليوم نفي بعهدنا أمام شعبنا بإجراء انتخابات نزيهة مبكرة، والناس اختارت من يمثلها، وهؤلاء النواب الجدد سيمارسون دورهم في مجلس النواب الجديد".

وتابع الكاظمي أن "النواب الجدد عليهم واجبات أخلاقية ووطنية تجاه شعبهم، بل عليهم واجب إعادة ثقة الناس بالعمل السياسي، وإعادة الثقة بالديمقراطية

وذكر أن الحكومة الحالية "مرت بظروف عصيبة من أزمات مالية واقتصادية وصحية المتمثلة بكورونا وعدد كبير من التحديات الأخرى، ولكننا تجاوزناها، ونحن أمام مرحلة جديدة نستلهم فيها كل العبر والدروس الماضية، وعلينا أن نضع أيدينا بأيدي بعضنا، ونتجاوز الخلافات والاجتهادات الحزبية، أو الشخصية؛ للعبور ببلدنا إلى بر الأمان، وتوفير ما يستحقه شعبنا من رفاه واستقرار وبناء".








الكلمات الدالة